الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-23-2018, 08:18 PM
احلام احلام غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
المشاركات: 500
افتراضي الإحتفال بعيد الحب




فتوى العلامة محمد بن صالح العثيمين في حكم الاحتفال بعيد الحب

قال فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين (رحمه الله): «الاحتفال بعيد الحب لا يجوز لوجوه:
– الأول: أنه عيد بدعي لا أساس له في الشريعة.
– الثاني: أنه يدعو إلى العشق والغرام
– الثالث: أنه يدعو إلي اشتغال القلب بمثل هذه الأمور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح -رضي الله عنهم- .

فلا يحل أن يَحْدُثَ في هذا اليوم شيء من شعائر العيد سواء كان في المآكل أو المشارب أو الملابس أو التهادي أو غير ذلك، وعلى المسلم أن يكون عزيزا بدينه، ولا يكون إمَّــعَــةً يتبع كل ناعق.

فتوى اللجنة الدائمة في عيد الحب

دلت الأدلة الصريحة من الكتاب والسنة – وعلى ذلك أجمع سلف الأمة – أن الأعياد في الإسلام اثنان فقط هما: عيد الفطر وعيد الأضحى، وما عداهما من الأعياد -سواء كانت متعلقة بشخصٍ أو جماعة أو حَدَثٍ أو أي معنى من المعاني- فهي أعياد مبتدعة لا يجوز لأهل الإسلام فعلها ولا إقرارها ولا إظهار الفرح بها ولا الإعانة عليها بشيء لأن ذلك من تعدي حدود الله ومن يتعدى حدود الله فقد ظلم نفسه.
وإذا انضاف إلى العيد المخترع كونه من أعياد الكفار فهذا إثم إلى إثم لأن في ذلك تشبهاً بهم ونوع موالاة لهم وقد نهى الله سبحانه المؤمنين عن التشبه بهم وعن موالاتهم في كتابه العزيز، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من تشبه بقوم فهو منهم».
وعيد الحب هو من جنس ما ذُكِرَ لأنه من الأعياد الوثنية النصرانية فلا يحل لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يفعله أو أن يقره أو أن يهنئ، بل الواجب تركه واجتنابه استجابة لله ورسوله وبعدا عن أسباب سخط الله وعقوبته. كما يَحْرُم على المسلم الإعانة على هذا العيد أو غيره من الأعياد المحرمة بأي شيء من أكلٍ أو شرب أو بيع أو شراء أو صناعة أو هدية أو مراسلة أو إعلان أو غير ذلك لأن ذلك كله من التعاون على الإثم والعدوان ومعصية الله والرسول والله جل وعلا يقول: {وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب}.
ويجب على المسلم الاعتصام بالكتاب والسنة في جميع أحواله لاسيما في أوقات الفتن وكثرة الفساد، وعليه أن يكون فطنا حذرا من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم والضالين والفاسقين الذين لا يرجون لله وقارا ولا يرفعون بالإسلام رأسا، وعلى المسلم أن يلجأ إلى الله تعالى بطلب هدايته والثبات عليها فإنه لا هادي إلا الله ولا مثبت إلا هو سبحانه.
فتوى اللجنة الدائمة عن عيد الحب

وشه عيد الحب ؟ هذا فاحشة ! – للشيخ صالح الفوزان
«وشه عيد الحب ؟ عيد النصارى، ما يجوز للمسلمين يشاركوهم، ولا يشجعوهم عليه، ولا يشهدون الزور، هذه أعياد الكفار لا يشجعونهم، حب، لمن هذا الحب ؟ حبا لإبليس ؟ أو حب للمسيح -عليه الصلاة والسلام- ؟ أو حب لما بينهم ؟ ما بينهم حب وهم كفار: {تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى}، قالوا: الحب مع المرأة ؟ هذا فاحشة».
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : الإحتفال بعيد الحب     -||-     المصدر :     -||-     الكاتب : احلام
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
الصلاة, اسامي, اولاد, والسلام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة


شات صرخه الربح من الانترنت 2017 ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك

ضع كود اعلانك

ضع كود اعلانك

ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك
ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك ضع كود اعلانك


 

 منتدى الود السعودي غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى الود السعودي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر





Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات